علاقته بالأزهر الشريف ووفاته
السيرة الذاتية - وفاته - فضيلة الدكتور عمر عبدالله كامل - رحمه الله
الوصف

علاقته بالأزهر الشريف

علاقة فضيلة الدكتور عمر كامل بالأزهر الشريف

أقام الأزهر الشريف يوم الأحد الثامن من شهر الله الحرام ذي القعدة ١٤٣٦ هـ ممثل في شيخه الأكبر فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد الطيب حفظه الله ورعاه و كبار العلماء المسئولين فيه عزاء للشيخ رحمه الله تعالى باعتباره عضواً فعال في تطويره.

وفاته

وفاة فضيلة الدكتور عمر عبدالله كامل

بعد حياة حافلة بالعطاء والسخاء و الوفاء ، والصلاح والفلاح و النجاح ، و بالتعليم تحصيلاً وتعليمًا وتأليفًا ودعوة إلى الله بمنهج وسطي ,، وبعد معاناة من المرض إستمرت لعدة سنوات ، انتقل إلى رحمة الله تعالى فجر يوم الرابع من شهر الله الحرام ذي القعدة ١٤٣٦ هـ بمدينة القاهرة بمصر العربية الشقيقة ، مودعًا دار الفناء بحسن الختام ، تاركًا من الذرية ابن وثلاث بنات وزوجتين حفظهم الله بحفظه ، وتمت الصلاة عليه بالمسجد النبوي الشريف عقب صلاة ظهر يوم الخميس الخامس من شهر الله الحرام ذي القعدة ١٤٣٦ هـ . رحمه الله رحمة الأبرار و بلغه منازل الأتقياء الأخيار وجمعه بالنبي المختار وآله السادة الأطهار وصحبه البررة الكرام صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم في جنات تجري من تحتها الأنهار.

التفاصيل
  • الموضوعالسيرة الذاتية
  • التاريخ08 Sep 2018
  • التصنيفات