استمارة البحث

Your shopping cart is empty.

التكامل الاقتصادي العربي (5-6)

صورة مقال التكامل الاقتصادي العربي
الكاتب: عمر عبدالله كامل - التاريخ: 18 مايو 2019 - 4:52ص
  • مقالات

استكمالا لما سبق في الحلقات السابقة عن التكامل الاقتصادي العربي وأهميته لرفع المردود الاقتصادي الى أقصى درجة ممكنة بين الدول العربية، حيث يدخل في إطار ذلك تنشيط انتقال رؤوس الأموال، وذلك بالسماح للمؤسسات المالية العربية بفتح فروع لها داخل البلدان العربية الأخرى، وتشجيع قيام الصناديق الاستثمارية التنموية التي يسمح لها دون غيرها بالمتاجرة في العقار شريطة ألا يمثل العقار أكثر من 30% من اجمالي الصندوق الموجه أساسا للتنمية الصناعية والزراعية.

 

والهدف من ذلك هو خلق مشاريع سريعة المردود مع المشاريع طويلة المردود لضمان اقبال المستثمرين. أما بالنسبة للتكنولوجيا فان الدول العربية مازالت مستوردا صافيا للتكنولوجيا، وهنا لابد من التعاون التكنولوجي حتى وان انشئت هيئة خاصة لذلك، ولنبدأ بالمجالات الأكثر حيوية والتصاقا وليكن قطاع الكهرباء على أن يكون انتاجنا بدءا من المولد حتى اللمبة، فهذه ضرورة استراتيجية، كذلك القطاع الطبي والمعدات الطبية فهي أيضا ضرورة استراتيجية، هذا بالإضافة الى المعدات الرأسمالية المنتجة التي تدخل في صناعة المصانع ذاتها كقطع الغيار. ان حجم السوق لأي بلد عربي منفردا بل وحتى التكتلات الاقليمية الصغيرة لا تسمح بقيام صناعة كبيرة، فلابد من اقتصاديات السوق الكبير (250 مليون عربي).

 

كذلك مما يقرب في مجال التكنولوجيا قيام هيئة عربية للمواصفات والمقاييس حتى تتشابه الصناعات في سد الاحتياجات ويمكن استخدام منتجات دولة كجزئية في منتجات دولة أخرى.

 

إننا نملك وادي النيل والهلال الخصيب والمغرب العربي ومازلنا نعاني من الانكشاف التجاري، اننا يمكننا أن نتغلب على كل ذلك بقليل من التعاون والتنسيق.

 

فالأمن الغذائي العربي استراتيجية ملحة، وان اهدار الكنوز التي تحت أيدينا خطأ كبير سوف تدفع الأجيال القادمة ثمنه، فإلى اليوم مازلنا نعتمد اعتمادا كبيرا على استيراد اللحوم والمنتجات الغذائية من الدول الأجنبية، بل أن الحليب المجفف اللازم لأطفالنا نستورده من الخارج، قد نحتاج في فترة من الفترات لإنشاء شركة خاصة لعقد الصفقات المتكافئة بين الدول العربية توفيرا للنقد الأجنبي، وأيضا من مقومات السوق العربية المشتركة انشاء سوق مالية موحدة يسمح فيها بتداول الأسهم العربية بلا استثناء، فهل رأيتم حظرا على تداول الأسهم اليابانية على الأجانب؟ أم رأيتم حظرا على تداول الأسهم الأوربية والأمريكية؟.

 

فلنبدأ بتطوير أسواقنا المالية وتحقيق نوع من الارتباط والتنسيق بينها، ولا ضير أن نضع الضوابط اللازمة لوجود حــد أقصى للملكية لا يمكن تجاوزه، فضلا عن حقوق الادارة وغيرها.

 

إن الأسواق الناشئة (النمور الآسيوية) بدأت اليوم في تحقيق منافسة جدية لأسواق الغرب واليابان، فلماذا لا نستفيد من تجارب الغير؟.

التعليقات

يرجى كتابة تعليق مناسب وتذكر قوله تعالى :(ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) صدق الله العظيم
اختبار التحقق
هذا السؤال هو لاختبار ما إذا كنت زائرًا بشريًا أم لا ولمنع إرسال الرسائل غير المرغوب فيها تلقائيًا.